عاشور قضية الحسين و الهراء المقدس

صورة من مسرحية للأسد يطلع بعاشور يدافع عن قضية الحسين 
من نكعد اني وياك ونشوف فلم / مثلآ ( اكشن هندي او سيناريو بي مبالغه او قصه او فلم خيال علمي .. ونستمتع بالمشاهده ) مو معناها وره مايخلص هذا السيناريو والفلم لازم نؤمن بيه على انه حقيقه مطلقه ونرسم على اثره خططنه ونكرس كل حياتنه عليه ،
 واذا اني ما صدكت بقصة هذا الفلم مو معناها انت تحاسبني او تجاوز على حريتي وتريد تفكر بعقلي وتكفرني  لان اني ماأمنت مثلك ،

نفس الحاله من انت عندك عبادات وشعائر وسلوك ديني ، وتشوفني مره اشاركك بيه داخل مجتمع وبيئه او احترمك الشخصك فقط ،  مو يعني اني اؤمن بسلوكك وعباداتك وطقوسك ومقدساتك .. ومن ما ؤمن بيه مالك حق تحاسبني وتعتدي على حريتي وتخوني ودمر حياتي ومستقبل وتهجرني وتقتلني  وتنهب مقدرات بلد كامل وتجهل مجتمع وتصنع طائفيه وحروب وتصير انت الجسر اليعبر عليه ( الميليشيات والعصابات الاسلاميه الارهابيه الى السلطه ومؤسسات الدولة ان كان بانتخابات او بالعنترة و المهاترة و الصك و العلس )
وترجع وتكلي ( اخي احترم عقائدي و مقدساتي الي دمرت كلشي بحياتك ومستقبلك )

بهذي الحاله اركعك 100 نعال انت وعقيدتك وشرعك ومراجعك ودينك ومذهبك وكل مقدساتك .. لان اني انسان مو عبد جهول مثلك ،
 ولو اكو اصلاح بقضيتك بنسبة 1% جان شفنه خير
بس 100 بل 100 خراب

منشور من صفحة
وكالة طاسه

إرسال تعليق

0 تعليقات