تحريض على قانون حضانة الطفل العراقي

هذا ما فعله بي ابي المطالب بحق حضانتي ، لقد ادخلني ضربه المستشفى 
ابي الحاضن أراد قتلي لانني ثمرة زواجه الفاشل 
ابي الحاضن من فعل بي ذلك 
آثار عضات الاب الحاضن المسكين المظلوم الذي يدافع عن حقه بالحضانةفي صفحة ذا زلمة

هذا الاب الحاضن مثل الحمار الوحشي الذي ينتظر الأنثى لتلد ليرفس المولود حتى الموت


صفحة على الفيسبوك تحرض على قانون الحضانة العراقي 
صفحة معروفة بكراهيتها الشديدة للنساء محرضة على التحرش و جرائم القتل ضد النساء و تعدد الزوجات و الخيانة و إباحة زواج الاطفال ، و الإساءات اللفظية للنساء و تجنيس و تغليف المرأة و دفنها بالعادات و التقاليد و الشرع و الدين ، اليوم نرى أن هذه الصفحات المريضة تحرض على قانون الحضانة العراقي من أجل أن يتم تشويه و تدمير هذا القانون لا للشيء فقط من أجل إرضاء غرور ذكور في اخذ الاطفال من أمهاتهم و بالطبيعة ترى الأنثى من تحتضن و تربي الاطفال ، هؤلاء المتلاعبين بقوانين الطبيعة اغلبهم ذكور متوحشي السلوك عدوانين، كارهي النساء، مسيئين لفظيين يريدون أن يسلبوا الحق الوحيد الذي يعطي حق الحضانة للام من خلال حفلات راقصة من التهديد و الوعيد على صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي اليك جانب من منشور على صفحة محرضة
هؤلاء من يريدون حق الحضانة ان كان هذا اسلوبه العدائي كيف اذا طريقة تعامله مع اطفاله!! 
ورود زهير

إرسال تعليق

0 تعليقات