تشويه فطرة الانسان الطبيعي


الصورة تعود إلى مسخ عذب ابنته و من ثم أطلق النار عليها و رماها من فوق مكان عالي على قارعة الطريق.
تم مسح الإنسانية على قرون من خلال كتب و موروثات فكرية متناقلة عبر الأزمنة و الأنظمة الدينية، تصور ان لك القدرة على قتل احد افراد عائلتك و كسر اقوى روابط متواجدة في الطبيعة الا و هي رابطة الدم فقط لمجرد مخالفة العرف المجتمعي الذي تم تلاعب به تحت مسميات الاستشراف و العيب و الحرام ،و مثل هذا المجتمع مشوه تفكير يتستر على القتلة و يلوم ضحاياه مدمر لفطرة الانسان الطبيعي ، هذا المجتمع يسحق الشعور الإنساني و يحول الناس الى وحوش ينهشون بعضهم البعض منظومة تدميرية ، البقاء فيه للاوحش. 

ورود زهير

إرسال تعليق

0 تعليقات