جرائم العنف ضد الأطفال في الدول الاسلامية




الطفلة جنى ضحية أخرى للعنف الاسري في البلدان الإسلامية التي تجرم العنف ضد الأطفال مستندة على الشريعة التي تضع الاطفال تحت رحمة ذويهم بحجة إرضاء الوالدين.
آثار التعذيب على جسم جنى





 جنى طفلة بعمر الأربع سنوات يغتصبها خالها عدة
مرات فيحصل لها تهتك في الرحم ولما علمت
 جدتها  بأن خالها (ابنها)فعل ذالك بها قامت بتعذيبها ومن كثرة التعذيب والحرق وقلة النظافة تآكل عظمها وقامت أيضا بتشويه جهازها التناسلي فهو محروق بالكامل لإخفاء جريمة ابنها وآثار الإغتصاب كما ربطتها عشرة أيام دون أكل وشرب ماتسبب في فشل كلوي حاد ، جنى فقدت ساقها  اليمنى ثم ساقها اليسرى بعد ان قام الاطباء ببتر ساقيها ثم فقدت رحمها وتشوه جهازها التناسلي بالكامل ثم فقدت كليتيها وتعفن لحمها من
الحروق والتعذيب جنى الآن ماتت

الخال المجرم


و هنالك الكثير من الحوادث المروعة من جرائم العنف ضد الأطفال بالدول الإسلامية.
و ليس هنالك قوانين تجرم العنف ضد الأطفال لان القوانين تستند على الأحكام الشرعية الإسلامية التي تمنع تجريم العنف ضد الأطفال من باب ان الطفل مملوك لعائلته او اهله.


إرسال تعليق

0 تعليقات