الرجل المتحرش

المرأه في مجتمعاتنا الشرقية تتحول الى مخلوق 


مخيف بالنسبة للرجل إذا كانت شجاعه مثقفه أو جميله حتى 
يشعر الرجل الشرقي تلقائياً بنوع من التحدي اتجاه تلك المرأه من ذلك النموذج
الرجل الشرقي إجمالاً تحكمه عقلية الفوقيه على المرأه و يخشى تلك القادره على تحطيم أسطورته تلك

التحرش الجنسي مثلاً هو تعبير الرجل عن ضعفه , ليس امام انوثة المرأة 
بل لشعوره بالاختناق كلما أخذت منه شيء من مساحته التي يعتبرها خاصه متجاوزةً حضوره الهزيل.
هل تذكرون المتظاهره المصريه التي سُحلت وجردت من ملابسها في مصر ؟ فعلوا بها هذا لانهم شعروا انها اكثر شجاعه منهم
اخذت مساحتهم
جردتهم من وهمهم بأنهم الاقوى فجردوها ملابسها ،
ما أقلهم وما أكثرها

الرجل المتحرش أو المعتدي هو يريد التحكم في ضحيته أكثر من كونه لديه رغبة ملحة نحوها , هو يريد تحطيمهها معنويا لأنه من الداخل يشعر انه لا قيمة له

من المستحيل أن ترى رجلاً على درجه من الثقافه و الوعي و الشعور بالقيمه المعنويه لذاته و يتحرش بامرأه 
هذا لا يعني أنه لا يمتلك نفس الرغبات اتجاهها , و لكنه لا يعاني أبداً أية مشاكل وعُقد نفسية نحوها .

إرسال تعليق

0 تعليقات